الفوائد المتبادلة 2010

منتدى يجمع علومك ليبلغها و يجمع علوم غيرك لتتعلمها
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولمركز تحميل لرفع الصور

شاطر | 
 

 سلسلة روائع أخلاق الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 12:54 am

الأمانة




1- رَدُّ الأمانات إلى أهلها عند الهجرة:


عن
عائشة -رضي الله عنها- في هجرة النبي صلى الله عليه و سلم قالت: وأمر
-تعني رسول الله صلى الله عليه و سلم عليًّا رضى الله عنه أن يتخلف عنه
بمكة؛ حتى يؤدِّيَ عن رسول الله صلى الله عليه


و سلم الودائع التي كانت عنده للناس. وكان رسول الله
صلى الله عليه و سلم وليس بمكة أحدٌ عنده شيء يُخشى عليه إلا وضعه عنده؛ لما يُعلم من صدقه وأمانته... فخرج رسول الله صلى الله عليه


و سلم، وأقام علي بن أبي طالب رضى الله عنه ثلاث ليالٍ وأيامها؛ حتى أدَّى عن رسول الله
صلى الله عليه و سلم الودائع التي كانت عنده للناس، حتى إذا فرغ منها لَحِق رسولَ الله صلى الله عليه


و سلم





2- ردُّ مفتاح الكعبة إلى عثمان بن طلحة:


عن
ابن جريج قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا
الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا} [النساء: 58]، قال: نزلت في عُثمان بن طلحة
بن أبي طلحة، قَبض منه النبي صلى الله عليه و سلم مفتاحَ الكعبة، ودخلَ به
البيت يوم الفتح، فخرج وهو يتلو هذه الآية، فدعا عثمان فدفع إليه المفتاح




3- لا يأكل "تمرة" ربما سقطت من الصدقة:


عن
أبي هريرة رضى الله عنه ، عن محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال:
"وَاللَّهِ إِنِّي لأَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِي فَأَجِدُ التَّمْرَةَ
سَاقِطَةً عَلَى فِرَاشِي -أَوْ فِي بَيْتِي- فَأَرْفَعُهَا لآكُلَهَا،
ثُمَّ أَخْشَى أَنْ تَكُونَ صَدَقَةً -أَوْ مِنَ الصَّدَقَةِ-
فَأُلْقِيهَا".


عدل سابقا من قبل حسن رجب في السبت يوليو 03, 2010 1:07 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 12:55 am

العدل

1- لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها:

عن عائشة -رضي الله عنها- أن قريشًا أهمهم شأن المرأة المخزومية التي سرقت، فقالوا: ومن يكلم فيها رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟! قالوا: ومن يجترئ عليه إلا أسامة بن زيد حِبّ رسول الله صلى الله عليه و سلم . فكلمه أسامة، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
"أَتَشْفَعُ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ". ثم قام فاختطب، ثم قال:
"إِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ
فِيهِمُ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الضَّعِيفُ
أَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَدَّ، وَايْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ
بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا"


2- ويأمر بالعدل بين الأولاد:

عن
عامر قال: سمعت النعمان بن بشير -رضي الله عنهما- وهو على المنبر يقول:
أعطاني أبي عطية، فقالت عمرة بنت رواحة: لا أرضى حتى تُشهِد رسول الله صلى الله عليه و سلم . فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم
فقال: إني أعطيت ابني من عمرة بنت رواحة عطية، فأمرتني أن أشهدك يا رسول
الله. قال: "أَعْطَيْتَ سَائِرَ وَلَدِكَ مِثْلَ هَذَا". قال: لا. قال:
"فَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْدِلُوا بَيْنَ أَوْلاَدِكُمْ". قال: فرجع فردَّ
عطيته



3- ويعدل بين أزواجه:

عن هشام بن عروة، عن أبيه قال: قالت عائشة: يابن أختي، كان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا
يفضل بعضنا على بعض في القسم من مكثه عندنا، وكان قَلَّ يومٌ إلا وهو يطوف
علينا جميعًا، فيدنو من كل امرأة من غير مسيس، حتى يبلغ إلى التي هو يومها
فيبيت عندها، ولقد قالت سودة بنت زمعة حين أسنَّتْوفَرِقَتْ أن يُفارِقها
رسول الله صلى الله عليه و سلم : يا رسول الله، يومي لعائشة. فقبل ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم منها. قالت: نقول في ذلك أنزل الله تعالى وفي أشباهها أُراه قال: {وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا} [النساء: 128]



عدل سابقا من قبل حسن رجب في السبت يوليو 03, 2010 1:35 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 12:58 am

التواضع

1- الأمَةُ من إماء المدينة تنطلق به حيث شاءت:

عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: كانت الأمة من إماء أهل المدينة لتأخذ بيد رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فتنطلق به حيث شاءت

2- يَا أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ:

يقول أنس بن مالك رضى الله عنه كان النبي صلى الله عليه و سلم
يدخل على أم سُلَيْم ولها ابنٌ من أبي طلحة يُكَنَّى أبا عمير، وكان
يمازحه، فدخل عليه فرآه حزينًا، فقال: "مَا لِي أَرَى أَبَا عُمَيْرٍ
حَزِينًا؟!" فقالوا: مات نُغْرُه الذي كان يلعب به. قال: فجعل يقول: "أبَا
عُمَيْرٍ، مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ؟".

3- يخصف نعله ويخيط ثوبه:

عن عائشة أنها سُئلت ما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعمل في بيته، قالت: "كَانَ يَخِيطُ ثَوْبَهُ، وَيَخْصِفُ نَعْلَهُ، وَيَعْمَلُ مَا يَعْمَلُ الرِّجَالُ فِي بُيُوتِهِمْ"


4- أَنْتَ أَحَقُّ بِصَدْرِ دَابَّتِكَ مِنِّي:

عن عبد الله بن بريدة قال: سمعت أبا بريدة يقول: بينما رسول الله صلى الله عليه و سلم يمشي جاء رجل ومعه حمار فقال: يا رسول الله، اركبْ. وتأخر الرجل، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "لاَ، أَنْتَ أَحَقُّ بِصَدْرِ دَابَّتِكَ مِنِّي إِلاَّ أَنْ تَجْعَلَهُ لِي". قال: فإني قد جعلته لك، فركب صلى الله عليه و سلم

5- ويمزح مع زاهر:

عن أنس رضى الله عنه أن رجلاً من أهل البادية كان اسمه زاهرًا، كان يهدي للنبي صلى الله عليه و سلم الهدية من البادية، فيجهزه رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أراد أن يخرج، فقال النبي صلى الله عليه و سلم : "إِنَّ زَاهِرًا بَادِيَتُنَا وَنَحْنُ حَاضِرُوهُ". وكان النبي صلى الله عليه و سلم يحبه، وكان رجلاً دميمًا، فأتاه النبي صلى الله عليه و سلم يومًا وهو يبيع متاعه، فاحتضنه من خلفه وهو لا يبصره، فقال الرجل: أرسلني، من هذا؟ فالتفت فعرف النبي صلى الله عليه و سلم ، فجعل لا يألو ما ألصق ظهره بصدر النبي صلى الله عليه و سلم حين عرفه، وجعل النبي صلى الله عليه و سلم يقول: "مَنْ يَشْتَرِي الْعَبْدَ". فقال: يا رسول الله، إذًا والله تجدني كاسدًا. فقال النبي صلى الله عليه و سلم "لَكِنْ عِنْدَ اللهِ لَسْتَ بِكَاسِدٍ"، أو قال: "لَكِنْ عِنْدَ اللهِ أَنْتَ غَالٍ"


عدل سابقا من قبل حسن رجب في السبت يوليو 03, 2010 1:04 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ذات النطاقين
مشرف عام
مشرف عام
avatar

تاريخ التسجيل : 03/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 1:03 am

بابى وامى يارسول الله

عليك الف صلاة وتسليم

بارك الله فيك

وجعله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 1:09 am

الله اكبر كتب:
بابى وامى يارسول الله

عليك الف صلاة وتسليم

بارك الله فيك

وجعله فى ميزان حسناتك



و بارك فيكى و لكن تابعى معنا فللموضوع بقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 1:10 am

الحياء


1- -
"فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ":

عن
أنس بن مالك رضى الله عنه قال: مر بنا في مسجد بني رفاعة فسمعته يقول: كان
النبي صلى الله عليه و سلم إذا مر بجنبات أم سليم دخل عليها فسلم عليها،
ثم قال: كان النبي
صلى الله عليه و سلم عروسًا بزينب، فقالت لي أم سليم: لو أهدينا لرسول الله صلى الله عليه و سلم هدية. فقلت لها: افعلي.

فعمدت
إلى تمرٍ وسمن وأقط، فاتخذت حَيْسة في بُرمة فأرسلت بها معي إليه، فانطلقت
بها إليه، فقال لي: "ضَعْهَا". ثم أمرني فقال: "ادْعُ لِي رِجَالاً
-سَمَّاهُمْ- وَادْعُ لِي مَنْ لَقِيتَ".

قال: ففعلت الذي أمرني، فرجعت فإذا البيت غاص بأهله، فرأيت النبي صلى الله عليه و سلم
وضع يديه على تلك الحيسة وتكلم بها ما شاء الله، ثم جعل يدعو عشرة عشرة
يأكلون منه ويقول لهم: "اذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، وَلْيَأْكُلْ كُلُّ
رَجُلٍ مِمَّا يَلِيهِ".

قال: حتى تصدعوا كلهم عنها، فخرج منهم من خرج وبقي نفر يتحدثون. قال: وجعلت أغتمُّ ثم خرج النبي صلى الله عليه و سلم
نحو الحجرات، وخرجت في إثره فقلت: إنهم قد ذهبوا. فرجع فدخل البيت، وأرخى
الستر وإني لفي الحجرة وهو يقول: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ
تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلاَّ أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ
غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا
طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلاَ مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ
كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لاَ
يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ} [الأحزاب: 53]


2 - سبحان الله تطهري!!


عن عائشة أن امرأة سألت النبي صلى الله عليه و سلم
عن غسلها من المحيض، فأمرها كيف تغتسل قال: "خُذِي فِرْصَةً مِنْ مَسْكٍ،
فَتَطَهَّرِي بِهَا". قالت: كيف أتطهر؟ قال: "تَطَهَّرِي بِهَا". قالت:
كيف؟ قال: "سُبْحَانَ اللَّهِ! تَطَهَّرِي". فاجتبذتها إليَّ، فقلت: تتبعي
بها أثر الدم.

قال ابن حجر في الفتح: قوله "سبحان الله"زاد في الرواية الآتية: "استحيا وأعرض".

3- ويستحيي من عثمان:

عن عائشة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم
مضطجعًا في بيتي، كاشفًا عن فخذيه أو ساقيه، فاستأذن أبو بكر، فأذن له وهو
على تلك الحال فتحدث، ثم استأذن عمر، فأذن له وهو كذلك فتحدث، ثم استأذن
عثمان، فجلس رسول الله
صلى الله عليه و سلم
وسوَّى ثيابه فدخل فتحدث، فلما خرج قالت عائشة: دخل أبو بكر فلم تهتش له
ولم تباله، ثم دخل عمر فلم تهتش له ولم تباله، ثم دخل عثمان فجلست وسوّيت
ثيابك. فقال: "أَلاَ أَسْتَحِي مِنْ رَجُلٍ تَسْتَحِي مِنْهُ
الْمَلاَئِكَةُ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 1:12 am

الرحمة

1- يرحم غلام أبي مسعود الأنصاري:

يروي
أبو مسعود الأنصاري رضى الله عنه فيقول: كُنْتُ أَضْرِبُ غُلاَمًا لِي،
فَسَمِعْتُ مِنْ خَلْفِي صَوْتًا "اعْلَمْ أَبَا مَسْعُودٍ، لَلَّهُ
أَقْدَرُ عَلَيْكَ مِنْكَ عَلَيْهِ". فَالْتَفَتُّ فَإِذَا هُوَ رَسُولُ
اللَّهِ
[b]صلى الله عليه و سلم
،
فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هُوَ حُرٌّ لِوَجْهِ اللَّهِ. فَقَالَ:
"أَمَا لَوْ لَمْ تَفْعَلْ، لَلَفَحَتْكَ النَّارُ أَوْ لَمَسَّتْكَ
النَّارُ"


2- "يا أنيس اذهب حيث أمرتك":

عن أنس بن مالك قال: "كان رسول الله صلى الله عليه و سلم من أحسن الناس خلقًا، فأرسلني يومًا لحاجة، فقلت: والله لا أذهب. وفي نفسي أن أذهب لما أمرني به نبي الله صلى الله عليه و سلم. قال: فخرجتُ حتى أمُرَّ على صبيان وهم يلعبون في السوق فإذا رسول الله صلى الله عليه و سلم
قابض بقفاي من ورائي؛ فنظرت إليه، وهو يضحك فقال: "يَا أُنَيْسُ، اذْهَبْ
حَيْثُ أَمَرْتُكَ". قلت: نعم، أنا أذهب يا رسول الله. قال أنس: والله لقد
خدمته سبع سنين أو تسع سنين، ما علمتُ قال لشيء صنعت: لمَ فعلت كذا وكذا،
ولا لشيء تركت: هلاَّ فعلت كذا وكذا"




3- ويقبِّل "الحسن بن علي" رحمةً به:


قَبَّل النبي صلى الله عليه و سلم الحسن بن علي، وعنده الأقرع بن حابس، فقال الأقرع: إن لي عشرة من الولد ما قبَّلتُ منهم أحدًا. فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: "مَنْ لا يَرْحَمْ لا يُرْحَمْ"

4- يطيل السجود رحمةً بالصبي:

عن شداد بن الهاد قال: "خرج علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم في إحدى صلاتي العشاء، وهو حامل حَسَنًا أو حُسينًا، فتقدم رسول الله صلى الله عليه و سلم فوضعه ثم كبَّر للصلاة، فصلَّى فسجد بين ظهراني صلاته سجدة أطالها. قال أبي: فرفعت رأسي وإذا الصبي على ظهر رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو ساجد، فرجعت إلى سجودي، فلما قضى رسول الله صلى الله عليه و سلم
الصلاة قال الناس: يا رسول الله، إنك سجدت بين ظهراني صلاتك سجدة أطلتها
حتى ظننا أنه قد حدث أمر، أو أنه يُوحى إليك. قال: "كُلُّ ذَلِكَ لَمْ
يَكُنْ، وَلَكِنَّ ابْنِي ارْتَحَلَنِي؛ فَكَرِهْتُ أَنْ أُعَجِّلَهُ
حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ".


5- ويرحم زوجه عائشة رضي الله عنها:

اسْتَأْذَنَ أَبُو بَكْرٍ رضى الله عنه عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه و سلم،
فَسَمِعَ صَوْتَ عَائِشَةَ رضي الله عنها -ابنته- عَالِيًا، فَلَمَّا
دَخَلَ تَنَاوَلَهَا لِيَلْطِمَهَا، وَقَالَ: أَلاَ أَرَاكِ تَرْفَعِينَ
صَوْتَكِ عَلَى رَسُولِ اللَّه
صلى الله عليه و سلم! فَجَعَلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه و سلم يَحْجِزُهُ وَخَرَجَ أَبُو بَكْرٍ مُغْضَبًا، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه و سلم
حِينَ خَرَجَ أَبُو بَكْرٍ: "كَيْفَ رَأَيْتِنِي أَنْقَذْتُكِ مِنَ
الرَّجُلِ؟" قَالَ: فَمَكَثَ أَبُو بَكْرٍ أَيَّامًا ثُمَّ اسْتَأْذَنَ
عَلَى رَسُولِ اللَّهِ
صلى الله عليه و سلم
فَوَجَدَهُمَا قَدِ اصْطَلَحَا، فَقَالَ لَهُمَا: "أَدْخِلاَنِي فِي
سِلْمِكُمَا كَمَا أَدْخَلْتُمَانِي فِي حَرْبِكُمَا. فَقَالَ النَّبِيُّ
صلى الله عليه و سلم: "قَدْ فَعَلْنَا قَدْ فَعَلْنَا".

6- اذهب فأطعمه أهلك:

عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم
فقال: هلكت! فقال: "وَمَا ذَاكَ؟" قال: وقعت بأهلي في رمضان. قال: "تَجِدُ
رَقَبَةً؟". قال: لا. قال: "فَهَلْ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ
مُتَتَابِعَيْنِ؟" قال: لا. قال: "فَتَسْتَطِيعُ أَنْ تُطْعِمَ سِتِّينَ
مِسْكِينًا؟" قال: لا.

قال (أي الراوي): فجاء
رجل من الأنصار بعرق -والعرق: المكتل- فيه تمر، فقال: "اذْهَبْ بِهَذَا
فَتَصَدَّقْ بِهِ". قال: أعلى أحوج منا يا رسول الله؟! والذي بعثك بالحق
ما بين لابتيها أهل بيت أحوج منا. ثم قال: "اذْهَبْ، فَأَطْعِمْهُ
أَهْلَكَ".


7- إِنَّ مِنْكُمْ مُنَفِّرِينَ:

عن أبي مسعود الأنصاري قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: يا رسول الله، إني -والله- لأتأخر عن صلاة الغداة؛ من أجل فلان مما يطيل بنا فيها. قال: فما رأيت النبي صلى الله عليه و سلم
قط أشد غضبًا في موعظة منه يومئذٍ، ثم قال: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ
مِنْكُمْ مُنَفِّرِينَ، فَأَيُّكُمْ مَا صَلَّى بِالنَّاسِ فَلْيُوجِزْ؛
فَإِنَّ فِيهِمُ الْكَبِيرَ وَالضَّعِيفَ وَذَا الْحَاجَةِ".


8- فَإِنَّ اللهَ قَد غَفَرَ لَكَ:

عن أبي أمامة رضى الله عنه قال: بينما رسول الله صلى الله عليه و سلم في المسجد ونحن قعود معه إذ جاء رجل، فقال: يا رسول الله، إني أصبت حدًّا، فأقمه عليَّ. فسكت عنه رسول الله صلى الله عليه و سلم، ثم أعاد فقال: يا رسول الله، إني أصبت حدًّا فأقمه عليَّ. فسكت عنه، وأقيمت الصلاة، فلما انصرف نبي الله صلى الله عليه و سلم قال أبو أمامة: فاتَّبع الرجلُ رسول الله صلى الله عليه و سلم حين انصرف، واتَّبعتُ رسول الله صلى الله عليه و سلم أنظرُ ما يرد على الرجل، فلحق الرجل رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: يا رسول الله، إني أصبت حدًّا فأقمه عليَّ.
قال أبو أمامة: فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم :
"أَرَأَيْتَ حِينَ خَرَجْتَ مِنْ بَيْتِكَ أَلَيْسَ قَدْ تَوَضَّأْتَ
فَأَحْسَنْتَ الْوُضُوءَ" قال: بلى يا رسول الله. قال: "ثُمَّ شَهِدْتَ
الصَّلاَةَ مَعَنَا". فقال: نعم يا رسول الله. قال: فقال له رسول الله
صلى الله عليه و سلم: "فَإِنَّ اللهَ قَد غَفَرَ لَكَ حَدَّكَ -أو قال- ذَنْبَكَ".

9- يخفف الصلاة رحمةً بأم الصبي:

عن أبي قتادة، عن النبي صلى الله عليه و سلم
قال: "إِنِّي لأَقُومُ فِي الصَّلاَةِ أُرِيدُ أَنْ أُطَوِّلَ فِيهَا،
فَأَسْمَعُ بُكَاءَ الصَّبِيِّ فَأَتَجَوَّزُ فِي صَلاَتِي؛ كَرَاهِيَةَ
أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمِّهِ".



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 1:14 am

الزهد

1- قصة الجدي الأسك[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]:

عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- أن رسول الله صلى الله عليه و سلم[/b]
مرَّ بالسوق داخلاً من بعض العالية والناس كنفته، فمر بجديٍّ أسكَّ ميِّتٍ
فتناوله، فأخذ بأذنه ثم قال:"أَيُّكُمْ يُحِبُّ أَنَّ هَذَا لَهُ
بِدِرْهَمٍ".فقالوا: ما نحب أنه لنا بشيء وما نصنع به. قال:"أَتُحِبُّونَ
أَنَّهُ لَكُمْ".قالوا: والله لو كان حيًّا كان عيبًا فيه؛ لأنه أسك، فكيف
وهو ميت؟! فقال: "فَوَاللَّهِ لَلدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ
هَذَا عَلَيْكُمْ"


2- اجمعوها لي في الآخرة:

عن خَيْثَمَة، قيل للنبي صلى الله عليه و سلم :
إن شئت أن نعطيك خزائن الأرض ومفاتيحها ما لم يُعطَ نبي قبلك، ولا يُعطى
أحد من بعدك، ولا ينقص ذلك مما لك عند الله. فقال: "اجْمَعُوهَا لِي فِي
الآخِرَةِ". فأنزل الله في ذلك: {تَبَارَكَ الَّذِي إِنْ شَاءَ جَعَلَ
لَكَ خَيْرًا مِنْ ذَلِكَ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأنْهَارُ
وَيَجْعَلْ لَكَ قُصُورًا} [الفرقان: 10]


3- مات صلى الله عليه و سلم ودرعه مرهونة:

عَنْ عَائِشَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا- قَالَتْ: "تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم وَدِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ عِنْدَ يَهُودِيٍّ بِثَلاَثِينَ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ".

4- قصة مال البحرين:

عن عروة بن الزبير، أن المسور بن مخرمة أخبره أن عمرو بن عوف -وهو حليف بني عامر بن لؤي، وكان شهد بدرًا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم - أخبره أن رسول الله صلى الله عليه و سلم بعث أبا عبيدة بن الجراح إلى البحرين يأتي بجزيتها، وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم
هو صَالَحَ أهل البحرين وأمَّر عليهم العلاء بن الحضرمي، فقدم أبو عبيدة
بمالٍ من البحرين، فسمعت الأنصار بقدوم أبي عبيدة فوافوا صلاة الفجر مع
رسول الله
صلى الله عليه و سلم ، فلما صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم انصرف فتعرضوا له، فتبسم رسول الله صلى الله عليه و سلم
حين رآهم، ثم قال: "أَظُنُّكُمْ قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّ أَبَا عُبَيْدَةَ
قَدْ جَاءَ بِشَيْءٍ" فقالوا: أجل يا رسول الله. قال: "فَأَبْشِرُوا
وَأَمِّلُوا مَا يَسُرُّكُمْ، فَوَاللَّهِ لاَ الْفَقْرَ أَخْشَى
عَلَيْكُمْ وَلَكِنْ أَخَشَى عَلَيْكُمْ أَنْ تُبْسَطَ عَلَيْكُمُ
الدُّنْيَا كَمَا بُسِطَتْ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ، فَتَنَافَسُوهَا
كَمَا تَنَافَسُوهَا، وَتُهْلِكَكُمْ كَمَا أَهْلَكَتْهُمْ".


5- التمر والماء فقط:

عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: "ما شبع آل محمد صلى الله عليه و سلم من خُبز البُرِّ ثلاثًا حتى مضى لسبيله". وقالت أيضًا رضي الله عنها: "إن كنا آل محمد صلى الله عليه و سلم لنمكث شهرًا ما نستوقد بنار، إنْ هو إلا التمر والماء".

6- يمكث الشهرين دون أن توقد نار في بيته:

عن
عروة، عن عائشة أنها كانت تقول: "والله يابن أختي، إن كنا لننظر إلى
الهلال ثم الهلال ثم الهلال -ثلاثة أهِلَّة في شهريْن- وما أُوقِد في
أبيات رسول الله
صلى الله عليه و سلم
نارٌ". قال: قلت: يا خالة، فما كان يعيشكم؟ قالت: "الأسودان؛ التمر والماء إلا أنه قد كان لرسول الله صلى الله عليه و سلم جيران من الأنصار وكانت لهم منائح، فكانوا يرسلون إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم من ألبانها فيسقيناه".

7- ما شبع من خبز الحنطة حتى فارق الدنيا:

عن أبي هريرة رضى الله عنه أنه كان يشير بإصبعه مرارًا يقول: والذي نفس أبي هريرة بيده، ما شبع نبي الله صلى الله عليه و سلم وأهله ثلاثة أيام تباعًا من خبز حنطة حتى فارق الدنيا.
وعنه رضى الله عنه أنه مرَّ بقومٍ بين أيديهم شاةٌ مَصْلِيَّة فدعوه، فأبى أن يأكل وقال: خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم من الدنيا ولم يشبع من خبز الشعير.

8- ويؤثِّر الحصير في جنبه:

[size=21]وصف عمر بن الخطاب رضى الله عنه النبي
صلى الله عليه و سلم
بقوله: "إنه لعلى حصير ما بينه وبينه شيء، وتحت رأسه وسادة من أدمٍ حشوها
ليفٌ، وإن عند رجليه قَرَظًا مصبوبًا، وعند رأسه أَهَبٌ معلَّقة، فرأيت
أثرَ الحصير في جنبه فبكيت، فقال
صلى الله عليه و سلم :
"مَا يُبْكِيكَ". فقلت: يا رسول الله، إن كسرى وقيصر فيما هما فيه وأنت
رسول الله. فقال: "أَمَا تَرْضَى أَنْ تَكُونَ لَهُمُ الدُّنْيَا وَلَنَا
الآخِرَةُ"





9- لَتُسْأَلُنَّ عَنْ هَذَا النَّعِيمِ:

عن أبي هريرة قال: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم
ذَاتَ يَوْمٍ أَوْ لَيْلَةٍ فَإِذَا هُوَ بِأَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ،
فَقَالَ:"مَا أَخْرَجَكُمَا مِنْ بُيُوتِكُمَا هَذِهِ السَّاعَةَ". قَالاَ: الْجُوعُ يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ:"وَأَنَا وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لأَخْرَجَنِي الَّذِي أَخْرَجَكُمَا، قُومُوا". فَقَامُوا
مَعَهُ، فَأَتَى رَجُلاً مِنَ الأَنْصَارِ فَإِذَا هُوَ لَيْسَ فِي
بَيْتِهِ، فَلَمَّا رَأَتْهُ الْمَرْأَةُ قَالَتْ: مَرْحَبًا وَأَهْلاً.
فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ
صلى الله عليه و سلم : "أَيْنَ فُلاَنٌ". قَالَتْ: ذَهَبَ يَسْتَعْذِبُ لَنَا مِنَ الْمَاءِ، إِذْ جَاءَ الأَنْصَارِيُّ فَنَظَرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم وَصَاحِبَيْهِ، ثُمَّ قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ! مَا أَحَدٌ الْيَوْمَ أَكْرَمَ أَضْيَافًا مِنِّي.
قَالَ:
فَانْطَلَقَ فَجَاءَهُمْ بِعِذْقٍ فِيهِ بُسْرٌ وَتَمْرٌ وَرُطَبٌ،
فَقَالَ: كُلُوا مِنْ هَذِهِ. وَأَخَذَ الْمُدْيَةَ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ
اللَّهِ
صلى الله عليه و سلم
: "إِيَّاكَ وَالْحَلُوبَ". فَذَبَحَ
لَهُمْ، فَأَكَلُوا مِنَ الشَّاةِ وَمِنْ ذَلِكَ الْعِذْقِ وَشَرِبُوا،
فَلَمَّا أَنْ شَبِعُوا وَرَوُوا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ
صلى الله عليه و سلم
لأَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ: "وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَتُسْأَلُنَّ عَنْ
هَذَا النَّعِيمِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُيُوتِكُمُ
الْجُوعُ، ثُمَّ لَمْ تَرْجِعُوا حَتَّى أَصَابَكُمْ هَذَا النَّعِيمُ".



عدل سابقا من قبل حسن رجب في السبت يوليو 03, 2010 1:40 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ذات النطاقين
مشرف عام
مشرف عام
avatar

تاريخ التسجيل : 03/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 1:18 am

جزاك المولى خيرا عن تلك المعلومات القيمة
عن الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
وانا على متابعة دائمة اخى لذلك الموضوع
وياريت تكون له بقية تانى
وبارك الله فيك
عن تلك المساهمات الرائعة التى تزودنا بها
:cheers: :cheers: :cheers:

:gazak:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 1:22 am

الشجاعة

1- لم تراعوا لم تراعوا:

عن أنس رضى الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه و سلم أحسن الناس، وأشجع الناس، ولقد فزع أهل المدينة ليلةً فخرجوا نحو الصوت فاستقبلهم النبي صلى الله عليه و سلم
وقد استبرأ الخبر، وهو على فرس لأبي طلحة عُرْيٍ، وفي عنقه السيف وهو
يقول: "لَمْ تُرَاعُوا لَمْ تُرَاعُوا"، ثم قال: "وَجَدْنَاهُ بَحْرًا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]" أو قال: "إِنَّهُ لَبَحْرٌ".


2- الأقرب إلى العدو عند الحرب:

عن علي رضى الله عنه قال: "لقد رأيتنا يوم بدر ونحن نلوذ برسول الله صلى الله عليه و سلم وهو أقربنا إلى العدو، وكان من أشد الناس يومئذ بأسًا".

3- تسترضيه قريش خوفًا منه:


عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: قلت له: ما أكثر ما رأيت قريشًا أصابت من رسول الله صلى الله عليه و سلم فيما كانت تُظهِر من عداوته! قال: حضرتهم وقد اجتمع أشرافهم يومًا في الحجر فذكروا رسول الله صلى الله عليه و سلم ،
فقالوا: ما رأينا مثل ما صبرنا عليه من هذا الرجل قط، سفَّه أحلامنا، وشتم
آباءنا، وعاب ديننا، وفرَّق جماعتنا، وسبّ آلهتنا، لقد صبرنا منه على أمر
عظيم، أو كما قالوا.

قال: فبينما هم كذلك إذ طلع عليهم رسول الله صلى الله عليه و سلم ،
فأقبل يمشي حتى استلم الركن ثم مر بهم طائفًا بالبيت، فلما أن مر بهم
غمزوه ببعض ما يقول. قال: فعرفت ذلك في وجهه ثم مضى، فلما مر بهم الثانية
غمزوه بمثلها، فعرفت ذلك في وجهه ثم مضى، ثم مر بهم الثالثة فغمزوه بمثلها
فقال: "تَسْمَعُونَ يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ، أَمَا وَالَّذِي نَفْسُ
مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَقَدْ جِئْتُكُمْ بِالذَّبْحِ".

فأخذت
القوم كلمته حتى ما منهم رجل إلا كأنما على رأسه طائر واقع حتى إنَّ أشدهم
فيه وصاةً قَبْل ذلك لَيَرْفَئُوه بأحسن ما يجد من القول، حتى إنه ليقول:
انصرفْ يا أبا القاسم، انصرف راشدًا، فوالله ما كنت جهولاً. قال: فانصرف
رسول الله صلى الله عليه و سلم


4- لم يفر صلى الله عليه و سلم يوم حُنين:


عن أبي إسحاق: قال رجل للبراء بن عازب رضي الله عنهما: أفررتم عن رسول الله صلى الله عليه و سلم
يوم حنين؟ قال: لكن رسول الله لم يفر، إن هوازن كانوا قومًا رماة، وإنا
لما لقيناهم حملنا عليهم فانهزموا، فأقبل المسلمون على الغنائم،
واستقبلونا بالسهام، فأما رسول الله
صلى الله عليه و سلم فلم يفرَّ، فلقد رأيته وإنه لعلى بغلته البيضاء، وإن أبا سفيان آخذٌ بلجامها، والنبي صلى الله عليه و سلم يقول:"أَنَا النَّبِيُّ لاَ كَذِبْ، أَنَا ابْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبْ"


عدل سابقا من قبل حسن رجب في السبت يوليو 03, 2010 1:42 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 1:26 am

الكرم

1- لا تجدوني بخيلاً:


عن جبير بن مطعم أنه بينما هو يسير مع رسول الله صلى الله عليه و سلم[/b][/b]،
ومعه الناس مَقْفَلَهُ مِنْ حُنَيْنٍ، فَعَلِقَهُ النَّاسُ يَسْأَلُونَهُ
حَتَّى اضْطَرُّوهُ إِلَى سَمُرَةٍ، فَخَطِفَتْ رِدَاءَهُ، فَوَقَفَ
النَّبِيُّ
صلى الله عليه و سلم ،
فَقَالَ: "أَعْطُونِي رِدَائِي، لَوْ كَانَ لِي عَدَدُ هَذِهِ الْعِضَاهِ
نَعَمًا لَقَسَمْتُهُ بَيْنَكُمْ، ثُمَّ لاَ تَجِدُونِي بَخِيلاً وَلاَ
كَذُوبًا وَلاَ جَبَانًا".


2- يعطي عطاء من لا يخشى الفاقة:

عن موسى بن أنس، عن أبيه قال: "ما سُئل رسول الله صلى الله عليه و سلم ،
على الإسلام شيئًا إلا أعطاه. قال: فجاءه رجل فأعطاه غنمًا بين جبليْن،
فرجع إلى قومه، فقال: يا قوم أسلموا؛ فإن محمدًا يعطي عطاء من لا يخشى
الفاقة".


3- أجود بالخير من الريح المرسلة:

عن ابن عباس قال: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم ، أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلى الله عليه و سلم ، أجود بالخير من الريح المرسلة.

4- يعطي بردته لأحد أصحابه:

عن سهل بن سعد قال: جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه و سلم ،
ببردة -فقال سهل للقوم: أتدرون ما البردة؟ فقال القوم: هي الشملة. فقال
سهل: هي شملة منسوجة فيها حاشيتها.- فقالت: يا رسول الله، أكسوك هذه.
فأخذها النبي
صلى الله عليه و سلم ، محتاجًا إليها فلبسها، فرآها عليه رجل من الصحابة، فقال: يا رسول الله، ما أحسن هذه فاكسنيها. فقال: "نَعَمْ". فلما قام النبي صلى الله عليه و سلم ، [/b]لامَهُ أصحابه، قالوا: ما أحسنت حين رأيت النبي صلى الله عليه و سلم ، أخذها محتاجًا إليها، ثم سألته إياها، وقد عرفت أنه لا يُسأل شيئًا فيمنعه. فقال: رجوتُ بركتها حين لبسها النبي صلى الله عليه و سلم ، ؛ لعلِّي أكفَّن فيها.




5- سألته فأعطاني ثم سألته فأعطاني:

عن عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب أن حكيم بن حزام رضى الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم[
فأعطاني ثم سألته فأعطاني ثم سألته فأعطاني، ثم قال: "يَا حَكِيمُ، إِنَّ
هَذَا الْمَالَ خَضِرَةٌ حُلْوَةٌ، فَمَنْ أَخَذَهُ بِسَخَاوَةِ نَفْسٍ
بُورِكَ لَهُ فِيهِ، وَمَنْ أَخَذَهُ بِإِشْرَافِ نَفْسٍ لَمْ يُبَارَكْ
لَهُ فِيهِ كَالَّذِي يَأْكُلُ وَلاَ يَشْبَعُ، الْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ
مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى". قال حكيم: فقلت: يا رسول الله، والذي بعثك
بالحق لا أرزأ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] أحدًا بعدك شيئًا حتى أفارق الدنيا. فكان أبو بكر رضى الله عنه يدعو حكيمًا إلى العطاء فيأبى أن يقبله منه، ثم إن عمر
دعاه
ليعطيه فأبى أن يقبل منه شيئًا، فقال عمر: إني أشهدكم يا معشر المسلمين
على حكيم أني أعرض عليه حقه من هذا الفيء فيأبى أن يأخذه. فلم يرزأ حكيم
أحدًا من الناس بعد رسول الله
صلى الله عليه و سلم حتى توفِّي.


6- لست بباخل :

عن سلمان بن ربيعة قال: قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه : قسم رسول الله صلى الله عليه و سلم
قسمًا، فقلت: والله يا رسول الله، لغيرُ هؤلاء كان أحق به منهم. قال
"إِنَّهُمْ خَيَّرُونِي أَنْ يَسْأَلُونِي بِالْفُحْشِ أَوْ يُبَخِّلُونِي
فَلَسْتُ بِبَاخِلٍ" .


7- انثروه في المسجد:

عن أنس رضى الله عنه قال: أُتي النبي صلى الله عليه و سلم بمال من البحرين فقال: "انْثُرُوهُ فِي الْمَسْجِدِ". وكان أكثر مال أتي به رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم
إلى الصلاة ولم يلتفتْ إليه، فلما قضى الصلاة جاء فجلس إليه، فما كان يرى
أحدًا إلا أعطاه، إذ جاءه العباس فقال: يا رسول الله، أعطني فإني فاديت
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] نفسي وفاديت عقيلاً. فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم : "خُذْ". فحثا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في ثوبه، ثم ذهب يُقِلُّهُ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] فلم يستطع، فقال: يا رسول الله، مُرْ بعضهم يرفعه إليَّ.
قال: "لاَ".
قال: فارفعه أنت عليَّ.
قال: "لاَ". فنثر منه ثم ذهب يقله، فقال: يا رسول الله، مر بعضهم يرفعه عليَّ.
قال: "لاَ".
قال: فارفعه أنت عليَّ.
قال: "لاَ". فنثر منه ثم احتمله فألقاه على كاهله[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ثم انطلق، فما زال رسول الله صلى الله عليه و سلم يُتبِعُهُ بصرَه حتى خفي علينا؛ عجبًا من حرصه، فما قام رسول الله صلى الله عليه و سلم وثَمَّ أي هناك، أي أنه صلى الله عليه و سلم وزعها جميعًا ولم يبق درهمًا واحدًا لنفسه. منها درهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ذات النطاقين
مشرف عام
مشرف عام
avatar

تاريخ التسجيل : 03/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 2:28 am

:gazak:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   السبت يوليو 03, 2010 8:27 pm

الله اكبر كتب:
:gazak:


و جزاكى الله خيراً على متابعتك




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم عيسى
إدارة عامة
إدارة عامة
avatar

تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   الخميس يوليو 08, 2010 7:26 am

:mtmeza: :gazak: :lol!: :lol!: :lol!: :lol!: :lol!:



شكرا على معلوماتك الجميله جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   الخميس يوليو 08, 2010 11:37 pm

ابراهيم عيسى كتب:
:mtmeza: :gazak: :lol!: :lol!: :lol!: :lol!: :lol!:



شكرا على معلوماتك الجميله جدا




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed sayed
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   الجمعة يوليو 09, 2010 12:28 am

موضوع رائع جدا جزاك الله خيرا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن رجب
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة روائع أخلاق الرسول   الأحد يوليو 11, 2010 11:38 pm

ahmed sayed كتب:
موضوع رائع جدا جزاك الله خيرا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة روائع أخلاق الرسول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفوائد المتبادلة 2010 :: اسلاميات :: لنصرة النبى محمد صلى الله عليه و سلم-
انتقل الى: